السبت، 14 مايو، 2011

لقاء : مع مؤسس مبادرة تويتر للبحث عن المفقودين

شمس العدد 1949

عبدالله حمد عساف ، شاب متطوع انشأ مبادرة ((شباب تويتر للبحث عن المفقودين )) والتي تمكنت خلال فترة وجيزة من كسب التعاطف الشعبي وتجنيد المتطوعين الراغبيين في البحث عن الاشخاص التائهين في مدن المملكة لردهم الى ذويهم ، وهذا الهدف المبيل الذي تسعى اليه الحملة شجع الأمن العام على استقبال العساف وشركائه لشكرهم على جهودهم ومساعدتهم في تحقيق اهدافهم الاجتماعية والانسانية ،وفي هذا الحوار ، يتحدث العساف عن الصعوبات التي تواجه المشروع الصغير والرؤية المستقبلية التي يستعد لتنفيذها مع شركائه المتطوعين :
عبدالله العساف 
- كيف وردت في ذهنك  فكرة استخدام تويتر للبحث عن المفقودين؟
الفكرة لم تكن جديدة فقد طبقت بشكل مصغر في المنطقة الشرقية للبحث عن الطفل فيصل والتي تكللت بالنجاح ، ومنها الهمنا بتطبيق هذه الفكرة على المفقودين في مدينة الرياض على الرغم من وجود صعوبة الاتساع الجغرافي للمدينة، فقد تمكنا من النجاح وايجاد 3 من المفقودين هم العم محمد الرجيب  وجزاء مقبل العتيبي و عبدالله الزومان .

-   لمسنا على جهودكم  تنظيما واضحا ، فما الالية التي اتبعتها في عملية البحث ؟ وهل كان هناك تخطيط مسبق لها ؟
نعم تم التخطيط مسبقا قبل البدء بالتنفيذ وكانت الية البحث تبدا بالتواصل مع ذوي المفقود لمعرفة المعلومات والتفاصيل التي تساعدنا في عملية البحث و الحصول على صورة للمفقود ، ومنها نقوم بتحديد الاماكن التي يشتبه تواجده فيها او شوهد فيها لنقوم بتغطيتها بشكل اساسي عن طريق بروشورات تطبع عليها صور المفقود و تسرد معلوماته ، ومن ثم نقسم المدينة الى اربع اقسام ينطلق فيها المتطوعون والذين تم تم تقسيمهم ايضا  تبعا للقسم الذي يعيشون  فيه  وذلك للبحث عن المفقود  وتوزيع البروشورات  فيها .

-  كيف كان التجاوب معك؟ وهل اقتصر التفاعل على مستخدمي تويتر وفيس بوك ؟
التجاوب ولله الحمد جيدا نوعا ما ، ولم يقتصر التفاعل فقط من رواد الشبكات الاجتماعية مثل بل وصل الى الاشخاص العاديين غير المتابعين للتقنية نتيجة سماعهم عن الخبر في وسائل الاعلام او مشاهدة البروشور الموزع

-  ما دور الفتيات في الحملة ؟ ميدانينا والكترونيا ؟
ميدانيا نحن لا نلزم الفتيات المشاركات بالاجتماع معنا والقدوم للبحث عنى بل نخبرهم بالطريقة المتبعة وان قمنا بتنفيذها عليهم اخبارنا عن المنطقة التي تم تغطيتها ، اما الكترونيا فالفتيات هم العامود الفقري لتنظيم و التوثيق المعلوماتي وجمع المعلومات و المشاهدات و متابعتها وقد ابلوا بلاء حسن وقمن بعمل جبار يشكرون عليه.

-  نجحتم في ايجاد 4 من الاشخاص المفقودين هل يعني ذلك استمرار الحملة لايجاد اشخاص اخرين ؟ وكيف سيتم اختيار القضايا ؟
 الحقيقة فقد تمكنا من النجاح وايجاد العم محمد الرجيب والمساعدة على ايجاد جزاء مقبل العتيبي و عبدالله الزومان ، ونعم سوف نستمر بإذن الله ،وحاليا نمر بمرحلة تنظيم و هيكلة للتنسيق بين المتطوعين و عمليات البحث مما يساعد في تنفيذ عمل منظم ذو كفاءة عالية في البحث، اما الإجراءات المتبعة لاختيار قضايا المفقودين فهي تتم  بعد ورود الخبر لنا والتأكد من مصدرة الصحيح، ثم ننظر الى  مدى جدوى عملية البحث فنحن لا نستطيع البحث عن مفقودين فقدوا لمدة زمنية كبيرة نظرا للصعوبات الكبيرة والاحتمالات العالية الى  ان المفقود قد اتجه الى منطقة بعيدة و مجهولة يصعب فيها البحث عنه.
مدونة شباب تويتر للبحث عن المفقودين 
-    مدونة فريق شباب تويتر للبحث عن لمفقودين (search-mohammad.blogspot.com) تم استحداثها لتغطية الجهود المثارة في البحث هل تتبع المبادرة ام جهد مستقل ؟ وهل سيتم اعتمادها كموقع رسمي للفريق ؟
نعم هي تابعة لنا ويشرفها على ادارتها فريقنا من الفتيات ، ونحن حاليا في صدد اطلاق موقع رسمي سيتيح عملية التطوع و البلاغ والمتابعة و النشر.

-    عقدتم مجموعة من اللقاءات مع  الامن العام بهذا الخصوص ..حدثنا عنها ؟
قام مجموعة من الاخوة في  الامن العام مشكورين بالالتقاء بي  مع الاخ ياسر المسفر وهو الجندي المجهول في الحملة  للنقاش وتم الخروج بنتيجة طيبة وهي تعاون الامن العام مع شباب تويتر وشباب المجتمع بشكل كامل للتعاون و المساعدة في البحث عن الحالات الانسانية المشابه للحالات السابقة.

-  من خلال تجربتك هل هناك حاجة ملحة الى ان تقوم مؤسسات الدولة بتفعيل خدماتها عبر الشبكات الاجتماعية وعدم اقتصارها على الموقع الالكتروني خاصة مع التوجه العام محو حكومة الكترونية ؟
 نعم الحاجة ملحة للغاية و بشكل كبير ، نحن الان في عصر الشبكات الاجتماعية و الويب التفاعلي ، ومن الضروري ان تقوم مؤسسات الدولة و الوزارات بالتفاعل مع المواطنين عن طريق هذه القنوات الاجتماعية والتواجد فيها ، فقد نجحت هذه التجربة  في دول اخرى.


-  الطفلة المفقودة ابتهال (www.abtehal.com) تعد اول قضية تم طرحها على الانترنت ولم يكتب لها النجاح ..ما رايك بذلك؟
اتمنى من الله ان يردها الى ذويها سالمة ، قد يكون سبب فشل الانتشار هو عدم وضع المعلومات واليات البحث في الشبكات الاجتماعية مثل الفيس بوك و تويتر التي يرتادها الكثير و التي تتيح مشاركة المعلومة بشكل فعال و سريع و قوي.

تيد اكس الرياض 
-  حدثنا عن مشاركتك في تيد اكس الرياض والذي عقد مؤخرا   ؟
تيد اكس الرياض يعنى بالأفكار التي تستحق الانتشار ، فقمت بعرض تجربتنا الاولى مع العم محمد الرجيب ووضحت ان هذا العمل وغيره لا يبدا الا بالمبادرات الشخصية وانها تبدا بأشياء صغيرة تكبر لتغير العالم من حولنا ، فرغبت ان الهم الحضور بضرورة استغلال الفرص وعدم الاستخفاف بها مهما كانت صغيرة بناء على تجربتنا والتي بدأت بمجهودات لا تذكر.

-  الشباب  فيهم البركة .. ،ما الذي تمثله هذه العبارة؟
الشباب هم القوة المحفزة والمنتجة في المجتمع و هم شعلة النشاط و النجاح التي تضئ مستقبل امتنا، وبشكل كبير كل الانجازات تمت من خلال الشباب لنشاطهم و حبهم للخير والعطاء.

-  حدثنا عن بعض المواقف  التي مرت بك في عملية البحث سواء كانت مؤثرة او طريفة ؟
من المواقف المشجعة و المثيرة ان هناك احد الاخوة كان يبحث هو وزوجته باستمرار عن المفقود الاول حتى وجد ، ومن المواقف المضحكة ان احدهم ارسل لي صورة مفتاح سيارة وقال ان مفتاحه (فاقد لذاكرة) ومفقود ابحثوا عنه!

-    كلمة اخيرة من قبلكم للقراء ؟
اتمنى من اخواني و اخواتي ان يزرعوا في انفسهم و في ابنائهم حب الخير و العمل الخيري لمجتمعهم و وطنهم ، فمن دون هذا العطاء لا تسموا الشعوب و الاوطان.
لمشاهدة اللقاء كما نشر من هنـــا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق