الأحد، 19 يونيو، 2011

مبادر : مسابقة المشاريع الناشئة



شمس العدد1963

اعداد ولقاء الهام عبدالله – جدة
أطلقت مؤخرا لجنه شباب الأعمال بغرفه الرياض مسابقه المشاريع الناشئة مبادر(www.mubader.com.sa ) وهي مسابقة تهدف الى دعم مجتمع شباب الأعمال وتوفير البيئة النموذجية الملائمة للعمل الحر، وفى لقاء مع الأستاذ/ على بن صالح العثيم عضو لجنه شباب الأعمال ورئيس برنامج مبادر أكد أن المسابقة إحدى فعاليات برنامج مبادر الذى يهدف الى نشر ثقافه العمل الحر وتشجيع الإبداع و الابتكار لدى الشباب ويحفز قيام المشروعات الناشئة المبنية على الأفكار الخلاقة .
واشار الى ان فكره المسابقة تعتمد فى الأساس على ابتكار آليه تستهدف إتاحة الفرصة لتواصل أصحاب الأفكار الإبداعية والخلاقة من المبادرين مع الممولين من خلال قيام المبادرين بعرض أفكار مشاريعهم  فى إطار بيئة تنافسيه تتميز بالشفافية يخضعون خلالها لعمليات تقييم متتاليه من قبل خبراء محكمين لديهم معايير محدده لتأهيل كل مشروع عبر ثلاث مراحل تنتهى بمنح الفائزين جوائز ماليه مع حزمه من المنافع العينية كالاستشارات المالية و الإدارية والتسويقية والتدريب وغيرها تصل إلى 200الف  ريال مع إمكانيه  تبنى المشاريع المشاركة من قبل هيئات التمويل والمستثمرين الداعمين للمسابقة.

الية المسابقة وكيفية الاشتراك
وعن سؤاله عن كيفية الاشتراك بالمسابقة  ، ذكر العثيم إلى أنه يتعين على الراغبين  بالمشاركة في المسابقة التسجيل عبر موقع "مبادر" على الإنترنت  www.mubader.com.sa ، واوضح الى ان الية المسابقة تعتمد على 3 مراحل رئيسية يمر بها المتسابقين تبدء المرحلة الأولى بعنوان:  "مشروعي في 60 ثانية" و تتضمن عرض المبادرين المشاركين  للفكرة الرئيسية لمشروعاتهم وكيفيه تطبيقها بإيجاز بحيث لا تتجاوز مده العرض 60 ثانيه أمام لجنه التحكيم والجمهور ويتأهل الفائزون في هذه المرحلة مباشرةً إلى المرحلة الثانية  مشروعي في 5 دقائق" والتي تتضمن عرض أكثر تفصيلاً للمشروع مدعوماً بحقائق وأرقام من دراسة الجدوى الأولية له وبشرط ألا تتجاوز مده العرض 5 دقائق ويتأهل الفائزون في هذه المرحله مباشرةً إلى المرحلة الثالثة والأخيرة "مشروعي في 15 دقيقة "والتي يُقدم فيها المشاركون عرض تفصيلي للمشروع مدعوماً بملخص لدراسة الجدوى الاقتصادية ودراسة السوق ونموذج للمنتج النهائى  فى حال كانت المشاريع صناعيه أو عرض لآليه التطبيق وخطه العمل فى المشاريع الأخرى، ويحصل الفائزون فى هذه المرحلة مباشرةً على جوائز المسابقه .

موقع اسامة خالد 

 ماذا تعني مبادرة – Entrepreneurship  
 يذكر المدون اسامة خالد مبرمج ومهندس برمجيات متدرب في شركة مايكروسوفت بالأردن  و مؤسس موقع Skybia.com  شبكة تعليمية اجتماعية مبتكرة في مرحلتها التجريبية حاليا ، بان المبادرة يمكن تعريفها بأنها “فعل لأحد الأشخاص يطلق عليه "المبادر" وهو الذي  يتولى الابتكار والتمويل والفطنة الاقتصادية في محاولة لتحويل ابتكاراته إلى سلع اقتصادية مربحة ” وهذه المبادرات غالباً سوف ينتج عنها منظمة جديدة أو محاولة لتنشيط منظمة موجودة بالفعل وإدخال منتجات جديدة إليها حسب التصور الأساسي لها، وهي تتسع لتشمل العديد من الاتجاهات فبجانب الاتجاه الاقتصادي توجد المبادرات الاجتماعية والمبادرات السياسية و مبادرات المعرفة وتعد المبادرة عامل أساسي في الاقتصاد الصغير ( المقصود هنا المشاريع الصغيرة والتي يبدأ فيها الأفراد وليس الشركات ) والدراسات أثبتت أن بدايات مفاهيم مبادرات الأعمال تمتد لتصل للقرنين السابع عشر والثامن عشر الميلادي على يد كل من Richard Cantillon و Adam Smith ولكن هذه المفاهيم لم يتم الاهتمام بها حتى وقت متأخر من القرن العشرين المنصرم وزاد الاهتمام بها في آخر أربعين سنة الماضية.

المبادرة اساس المشاريع الالكترونية الناجحة
في البداية لم يكن عالم شركات الإنترنت موجوداً  لذلك عندما  يقوم المبادر بابتكار منتج يتوقع ان يكون مصدر دخل قوي نظرا لاحتياج المجتمع له ، فانه يعتمد على نفسه في التسويق أو عن طريق الأهل والأصدقاء ريثما يتأسس عمل منظم وذوا مبيعات وخدمات تمكنه من  استدرار رأس مال لتطوير العمل وزيادة المبيعات، ومع التطور الكبير في التقنية والتوجه العالمي لقطاع الانترنت  ظهرت العديد من الخدمات كشراء الكتب من الانترنت أو التسوق عبر الإنترنت أو حتى التواصل عبره فكانت مجالاً خصباً من خبراء عالم الانترنت لبدء شركاتهم وتأسيسها والقيام أيضاً بتوصيل خدماتهم ليس فقط لمجتمعاتهم فقط ولكن أيضاً للعالم أجمع .

موقع عقارماب 

اشهر التجارب العربية في المبادرة  
ولعل من اشهر التجارب العربية هي تجربة الأخ عماد المسعودي  رائد أعمال يمني ,  وشركته aqarmap.com , وهي شركة بحث عقارية تعتمد في طريقتها على البحث بالخرائط , حيث أسس هذه الشركة وهو ما يزال يعمل في شركة عالمية وهي شركة بوينج للطيران في الولايات المتحدة الأمريكية. وبعد فوزه بمسابقة MIT Arab business Plan Competition  والتي تقام سنوياً, استطاع من خلال الجائزة أن يدير شركته حتى حصل مؤخراً  على دعم من قبل شركة الاستثمار N2V  العربية., بعدها ترك عمله في شركة بوينج وأسس مكتباً لشركته في الإسكندرية وهو الآن يديرها من هناك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق