الأحد، 19 يونيو، 2011

حمّى الأجهزة اللوحية تشتعل مع (زووم) من موتورولا

شمس 1970

جدة – إلهام عبدالله
يصف الكثير من المتابعين لسوق الإلكترونيات الإستهلاكية العام 2011 بأنه عام الأجهزة اللوحية بامتياز، فبعد أن نجحت شركة أبل الشهيرة بإنشاء سوق جديدة للأجهزة اللوحية المعروفة باسم Tablet عن طريق جهازها الشهير iPad، استعرت حمّى المنافسة هذا العام، حيث قامت العديد من الشركات بالإعلان وطرح منتجات لاقتسام السوق مع أبل التي فاجأتنا مرة أخرى بنسخة حديثة من جهازها تحت اسم iPad2 بمواصفات اكثر تقدماً من سابقه، ماجعل شركات تعيد حساباتها من جديد مثل شركة RIM صاحبة أجهزة البلاك بيري وجهازها اللوحي الذي اعلنت عنه (بلاي بوك).
أحدث القادمين إلى هذا السوق هو جهاز (زووم) من موتورولا، والمبني خصيصاً لنظام التشغيل المتطور (أندرويد 3) من جوجل، وتم طرحه في السوق السعودي نهاية شهر مايو الماضي، فماهي مواصفات هذا الجهاز؟ ولمن يناسب؟


زووم.. نظرة أقرب!
بشاشة قياس 10.1 بوصة، ودقة 1280×800، ومعالج مزدوج النواة بسرعة 1 جيجاهيرتز، يأتي (زووم) مسلحاً بالعديد من المزايا الأخرى، بدءً من ذاكرة داخلية سعتها 1جيجابايت، ومساحة تخزين للقرص الصلب 32 جيجابايت، وذاكرة خارجية 32 جيجابايت إضافية MicroSD، وبكاميرتين أمامية بدقة 2 ميجابايت، وخلفية 5 ميجا بايت، وبميزة تصوير الفيديو عالي الدقة 720p، ومنفذ HDMI  و USB2، يعتبر الجهاز مدجج بمزايا متقدمة ليتحول إلى جهاز ترفيه منزلي شخصي، ويعمل على شبكتي الجيل الثالث والجيل الرابع، وبوزن لايتجاوز 730 جرام.

الجهاز تم توفيره في السوق السعودي بنسخة الواي فاي فقط، بسعر 2500 ريال تقريباً، وبالرغم من كون نظام التشغيل اندرويد 3 يدعم اللغة العربية، إلا أنه لايوفر لوحة مفاتيح عربية، ويمكن تحميلها عن طريق متجر التطبيقات الخاص بالأندرويد، إضافة كونه يأتي محملاً بحزم تطبيقات جوجل الشهيرة، مثل الخرائط وغيرها، ويدعم تشغيل الفلاش بعكس أجهزة الأبل.

الجهاز يحتوى على سماعتين مدمجتين بخاصية الإستيريو، إضافة إلى امكانية ارسال المحتوى عالي الدقة HD إلى أجهزة التلفاز التي تدعم HDMI ومشاهدتها عليها، ومزود بتقنية البلوتوث، وببطاريته التي تدوم تقريباً 10 ساعات من الإستخدام المتواصل، يمكنك الإستمتاع بمشاهدة ماتريد من أفلام وسماع الموسيقى أو العمل على (زووم) دون قلق.

إذن.. ما الجهاز المناسب لي؟

مع تعدد خيارات الأجهزة اللوحية حالياً، بدءً من الأسطورة iPad 2 مروراً جالاكسي تاب، وLG اوبتموس باد، وبلاي بوك من RIM، وصولاً إلى آخر القادمين (زووم) من موتورولا، تختلف الآراء حول أفضل الأجهزة، ولكن برأينا يبقى أفضل جهاز في السوق، هو الجهاز الذي يلبي احتياجاتك الشخصية، ويختلف من شخص إلى آخر، فهناك من يهتم بصغر حجم الشاشة في المقام الأول، أو كبرها، أو كثرة التطبيقات، أو النظام المفتوح، أو الموسيقى والأفلام، وغير ذلك، كل ماعليك هو تحديد لماذا تحتاج جهاز لوحي، وفيم سوف تستخدمه، بناء على ذلك تستطيع اتخاذ قرارك .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق