الثلاثاء، 11 مايو، 2010

في غرفة انتظارعيادة الاسنان




بهذه التدوينة بتوقف غيابي عن المدونة عند شهرو3 اسابيع  ، فاعذروني لان  الامر لايعود الى الملل من المدونة بل بازدحام ايامي بمواعيد عيادات الاسنان والتي اظن انها لن تنتهي رغم ان المشكلة كانت انكسارحشوة ضرسي فقط ! 

بداية المعاناة ..
بدأت معاناتي مع عيادات الاسنان بسن المراهقة وفي المرحلة المتوسطة ، كنت في تلك  الايام اغسل اسناني بصورة شبه منتظمة تقتصر على الصباح والمساء فقط  الا اني امارس عادة سيئة  معها وتبدو لي الان غير مستساغه وهي تناول الايس كريم بالصباح  و حلوى المارس في عصر كل يوم تقريبا ! 
 وان كنت اقوم  بغسل اسناني  قبل النوم فنسبة السكر والكرميل الدبق تكون عالية و تظل على اسناني من 5 عصرا الى  11 ليلا موعد نومي ، عندها اقوم بغسل اسناني  واحيانا مع انهماكي في اداء الواجبات المدرسية انام دون غسلها لكن هذه العادة لم تستمر سوى عام واحد مررت بعدها بتجربة سيئة ومنهكة استغرقت 3 شهور حتى انتهي تماما من علاج اسناني وسبب طول المدة كان بسبب ازدحام العيادة ، انتهت مرحلة العلاج بوجود 3 اضراس محشوة استلزم احدها نزع العصب وكانت الحشوة تحتل ثلاثة ارباع الضرس وهو ما تسبب في المشكلة الحالية ( لا استغرب كرهي للمارس الان ) ،بعد تلك التجربة اصبحت حريصة على العناية باسناني والانتباه لما اتناوله كل مساء واقتصرت زياراتي الى العيادة لتنظيف الاسنان كل 6 اشهر تقريبا لكن الامر اختلف قبل شهرين وبالتحديد  اليوم الذي قررت فيه تجربة تناول حلوى البندق البرازيلي حيث تسببت بكسر الحشوة لاني لم اقم بتلبيسها سابقا ، التجربة التي مررت بها بصغري علمتني مدى شدة الم الاسنان وتكلفة علاجها واستنزافها للوقت ، كما تكشفت لي بعض الحقائق والتي استفدت منها كثيرا في العناية باسنان بناتي والحمد الله على التوفيق فهن لم يذهبن لزيارة طبيب الاسنان الا لخلع الاسنان اللبنية والتي تظل سليمة حتى  نمو الاسنان الثابتة خلفها  ودائما مااخبرني الطبيب باعجابة بكيفية العناية باسنانهن و عدم اصابتهم باي تسوس.

في غرفة الانتظار ..
اثناء انتظاري بالعيادة استمعت الى الكثير من قصص المعاناة مع الاسنان وخاصة الامهات كما وجدت ان العديد من افراد اسرتي لهم تجارب مؤلمة وقصص لاتنتهي  ، رغم  تطور اساليب علاج الاسنان و تقنياتها الا ان الكثير ممن التقيتهم كان  يعاني من سوء استخدام الطبيب لتلك التقينات  وجهله بالطريق الانسب لتطبيقها وهذا ما استخلصته من تلك القصص : 
- احرص على الاستعانة بطبيب متمرس و السؤال عنه وعن عيادته قبل البدء بعلاج اسنانك .
- عندما يقرر طبيب اسنانك اجراء جراحة لخلع ضرس او تقويم  او امرغير اعتيادي يكون مكلف ، لاتتردد في مراجعة طبيب اخر للاخذ برايه .
-  كن سخيا في علاج اسنانك وركزعلى الطريقة الانسب والاسلم للعلاج  وليس الطريقة الارخص والابخس فاسنانك تظل معك طوال العمر ان كانت سليمة.
 - تنظيف وغسل الاسنان كل 6 اشهرعند اخصائي  له دور كبير في تلافي مشاكل التهاب اللثة ومنع تشكل طبقات الجير حولها ، لكن تكمن المشكلة في الاخصائي الذي يقوم بغسل الاسنان فاذا قام بها بطريقة سيئة ستبدا اللثة بالتكشف عن جذور الاسنان وقد يتم نحت السن اثناء كشط طبقات الجير مما يسبب بتكون فراغات واسعة بين الاسنان وتخلخلها ومن ثم سقوطها  وهذه مارايته بعيني مع قريبة لي  فرغم  حرصها الشديد كان  سوء اختيارها للاخصائية  سبب المشكلة

-  ينطبق الامر على عمليات تبييض الاسنان فعند الافراط فيها  سيؤدي الى تعرية طبقة المينا التي تحمي الأسنان وتصبح عرضة للتسوس والاسوء ان تصبح  الاسنان حساسه جدا مما يسبب الالم عند تناول المشروبات الساخنة او الباردة وهذا ماتعانية صديقتي

اطفالنا والتسوس ...
تسوس اسنان الاطفال اللبنية ( اسنان الحليب ) هو الدافع لكتابتي لهذه التدوينة  فهي مشكلة كبيرة وخطيرة ومنتشرة كثيرا ، صحيح ان هذه الاسنان  تستبدل الا ان الفقدان المبكرلهذه الاسنان بسبب التسوس  ، عملية مؤلمة يعاني معها الطفل من الالم وارتفاع الحرارة اضافة الى انها تؤثر في تغذية الطفل ، وعند المباشرة بعلاج المشكلة تكون مكلفة للغاية وهذا ماشهدته حيث قام اخي بعلاج ابنته فاستلزم الامر تنويمها وتدفع ما ياوزي 5 الاف ريال ، ايضا ابنتا اختي قررالطبيب ان كل واحدة منها تستلزم6 الاف ريال  خاصة انهما تعانيان من ضعف في التغذية وفقدان الشهية ، اما صديقتي فابنتها تحتاج 10 الاف ريال ، طبعا كان يمكن تفادي تلك المشكلة لو تم الاعتناء باسنانهم منذ الصغر واتحدث من واقع  تجربتي كأم فانا لست بطبيبة اسنان .
 حقائق ..
- العناية باسنان الطفل تبدأ منذ ظهور السن الاولى اي بعمر 6 أشهر تقريبا
- مشكلة تسوس اسنان الاطفال تعود لعوامل عديدة ابرزها النظام الغذائي للطفل ، فهو يتناول الحليب والعصائر والحلويات والتي تتواجد بها سكريات واحماض وغالبا ما يتناولها قبل النوم فينام وتظل هذه المواد ملتصقة باسناننه ،كم ان نسبة النشويات والسكريات تكون عالية في وجبات الطفل مالم تقوم الام بالانتباه الى الوجبات الغذائية التي يتناولها الطفل ودعمها بالفيتمينات والمعادن
- تسوس اسنان الطفل يبدأ بصمت وقد لاتنتبه الام للمشكلة  الا بعد تطورها  ، للاستزادة اقرا هنا.

كيف قمت بتلافي المشكلة ؟
- حرصت منذ ان ظهرت اسنان اطفالي على تنظيفها واتبعت اسلوب بسيط  وذلك من خلال قطعة شاش اقوم بلفها حول اصبعي  وتبليلها بالماء فقط  ثم افرك اسنان اطفالي بلطف ، بدات  عملية التنظيف منذ ان ظهراول سن وكنت اقوم بالتنظيف صباحا ومساء اثناء نومهم .

- في المراحل الاولى لتناول العصائر والحليب بالرضاعة حاولت قدر الامكان تجنب نومهم اثناء تناولها ،وفي حال نومهم اثناء الرضاعة اقوم بعملية التنظيف بنفس الطريقة لكن بتبليل قطعة الشاش بماء مخلوط بمعجون اسنان واكررها مرة اخرى بقطعة شاش مبلولة بالماء فقط

- كانت اول فرشاة يقتنيها اطفالي  بعمر سنة ونصف اعتادو اللعب بها اثناء الاستحمام ومحاكاتي اثناء تظيف اسناني وعندما حاولت تعليمهم تم الامر بسهولة وبدون اي عناء وكان ذلك بسن السنتين .

- عنما بدوا بتناول الطعام اصبحو ملزمين بغسل الاسنان ويكون اخر موعد لشرب العصير او الحلويات قبل غروب الشمس بعدها يمنع منعا باتا تناول اي شكل من اشكال الحلويات والسكريات ولازلت والى الان احرص على تكرار اوامري بتنظيف اسنانهم كل مساء.

 اعترف انه يصعب السيطرة على الاطفال وتطبيق الامر ليس بالامر السهل لكن النتائج كانت مبهرة لي ولهم و استطعت تفادي الكثير من المعاناة وتوفير المال والاهم ان اطفالي ينعمون باسنان سليمة وصحية

اخيرا ..  بقي لي موعد اخير للانتهاء من عيادات الاسنان  اثناء ذلك  ان كانت لديكم  تجا رب سابقة بعلاج الاسنان شاركوني بها .

دمتم بصحة واسنان لامعة :)
الهام بخور 

هناك تعليقان (2):

  1. مشاريع الأسنان لا تنتهي !!
    أُعاني منها منذ شهر 3 ولم انتهِ
    منها بعد !!

    حبيت تدوينتك :)
    ونصائحك جميلة ، واللهم أبعد عنا كل
    ضرر وقرِّب لنا الخيرات باخلافاتها :)

    ودٌ لا يبور

    ردحذف
  2. مرحبا .. ايناس
    ان شاء الله مشروعك ينتهي قريب وتنعمي باسنان صحية،
    كلماتك تبعث بداخلي السرور
    كوني بالقرب
    الهام

    ردحذف