الجمعة، 18 فبراير، 2011

شـهادةعلـيا.. من بـيـتـك


شمس العدد1865


مع الأعداد المتزايدة من الطلبة، وعدم كفاية المؤسسات التعليمية التقليدية لسد احتياجاتهم الدراسية، واختلاف ظروفهم الحياتية مع رغباتهم الدراسية، كانت الحاجة لحلول تتيح الفرصة لكل من يرغب في التحصيل الدراسي بالمواصلة، دون أن يضطر لتقديم تنازلات قد لايستطيعها في عمله أو أسرته أو وقته، ومع تطور التقنيات الحديثة، برز مصطلح (التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد)، مايجعل الدراسة ممكنة دون الإرتباط بمدينة محددة أو وقت معين، لتجمع بين الأسلوب التقليدي للجامعات وتقنيات الإتصال المتطورة.

ماذا يقصد بالتعلم الالكتروني والتعليم عن بعد ؟
نشأ هذا المصطلح من تضافر العملية  التقليدية للتعليم عن بعد مع وسائل التعليم الالكترونية، ومن الاخطاء الشائعة اعتبار التعليم عن بعد مرادفا للتعلم الالكتروني او للتعليم عبرالانترنت فرغم ان هذه الوسائل التعليمية تتفق في الهدف نفسه وهو تيسير العملية التعليمية وتمكينها باحدث الطرق الممكنة، الا انها تختلف بحسب الالية المتبعة في تحقيقها، وحتى نتمكن من ايضاح هذاالمفهوم يجب معرفة كيف نشأ كلا من التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد .

اولا: التعلــيـم عن بعد Distance Learning 
هو برنامج تعليمي يتم خارج المؤسسة التعليمية يمكن الدارس من التحصيل العلمي والاستفادة من العملية التعليمية بكافة جوانبها دون الانتقال إلى مواقع الدراسة، تم استحداث هذه الطريقة بهدف نقل العملية التعليمية خارج الحرم الجامعي الى اماكن تواجد الطلبة في مختلف المناطق الجغرافية، وفي البدء تمت من خلال المراسلة حيث اعتمدت من قبل بعض الجامعات الاوربية والامريكية في اواخر السبعينيات، وعبر ارسال  المواد الدراسية (كتب -شرائط كاسيت او فيديو) من خلال البريد العادي، وبنفس الطريقة يقوم الطالب بارسال فروضة الدراسية وعند انتهاء العام الدراسي يلزم الطالب بالحضور لأداء الاختبار الذي بموجبة يتم منح الشهادة للطالب، وفي السعي لتحسين خدمة التعليم عن بعد  تمت الاستعانة بوسائل الاتصال المختلفة من راديو وتلفزيون ( الجامعات المفتوحة ) ليظهرالانترنت  اخيرا كوسيلة اتصال سريعة، حيث  حل البريد الالكتروني محل البريد العادي و تم استبدال الكتب واشرطة الكاسيت بااقراص CD أوDVD ، و على اثر ذلك نشات  المؤسسات والمواقع الالكترونية التي تقدم خدمات تعليمية متكاملة ليظهر مصطلح التعليم الالكتروني، وبهذا تضم مظلة التعليم عن بعد العديد من انواع الدراسة والتي سميت بحسب الية التدريس فيها وهي : التعليم بالمراسة  - التعليم المفتوح -  الانتساب التقليدي – الانتساب المطور– التعليم عن طريق الانترنت .

ثانيا: التعليم الالكتروني E-Learning
 ظهرمصطلح التعليم الالكتروني مع ازدهار تقنيات الحاسب والانترنت، ورغم تعدد التعاريف لهذاالمصطلح الا ان جميعها تتفق على  انه وسيلة من الوسائل التي تم اعتمادها لدعم  وتطوير العملية التعليمية بانواعها المختلفة (الانتظام – الانتساب – التعليم عن بعد ) وجعلها اكثر تفاعلية ومتعة،وذلك من خلال الاستعانة بالاجهزة الالكترونية الحديثة  وتقنيات الانترنت ويطلق هذا المطلح على :
- التعليم الالكتروني في الصفوف الدراسية المنتظمة والذي يتم  باستخدام الوسائل الالكترونية  مثل الحاسب و السبورة الذكية لتحقيق اهداف الدرس
- المناهج المطورة والتي توجه الطلاب للاعتماد على البحث والاكتشاف من خلال المصادرالالكترونية  مثل محركات البحث والموسوعات الالكترونية .
-  التعلم الالكتروني عن بعد ( الانتساب المطور ) والذي يعتمد على نظام الكتروني لإدارة العملية التعليمية مهمته انشاء فصول افتراضية للتواصل بين الطالب والمعلم ، مثل نظام مودل moodle او نظام  جسور

التعـــلم  الالكتروني  ام التعليــم  الالكتروني
في كثير من الأحيان يتم الخلط بين التعـلم الإلكتروني والتعـليم الالكتروني  وهذا الخلط يعود الى  ان الية التعليم تعتمد على الوسائل الالكترونية، والفرق يكمن في ان التـعـلم مجهود شخصي ونشاط ذاتي  يصدر من المتعلم نفسه اي انه عملية فردية يقوم بها الطالب وحده، في حين أن التعليم مجهود  يتحقق بمساعدة شخص آخر( المعلم )اي انه عملية جماعية، ويعد  التعـلم الإلكتروني هو المصطلح الاشمل  لانه  يتوفر للطلاب المنتظمين اضافة الى طلاب التعليم عن بعد( الانتساب).

لقراءة التقرير كاملا ومشاهدته من هنـــــا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق